Lighthouse / follow-up: - MP for the coalition of Kurdish blocs, Hamid Buffy, the presence of fear to the United Nations from the political process in Iraq because it deviated from the right framework, noting that the UN intervention on the line of the political crisis will be positive. وقال بافي الثلاثاء: إن الأمم المتحدة لديها مخاوف من العملية السياسية باعتبارها خرجت عن الإطار الصحيح بسبب عدم التزام رئيس الوزراء نوري المالكي بالدستور وبالتوافقات السياسية. Buffy said Tuesday that the United Nations has fears of the political process as the out of the correct frame because of lack of commitment by Prime Minister Nuri al-Maliki, the constitution and political Baltuaqat.

وأضاف: أن تدخل الأمم المتحدة على خط الأزمة سيكون ايجابياً لتصحيح مسار العملية السياسية وإعادتها الى إطارها الأول والالتزام بالدستور وبالتوافقات السياسية. He added that the United Nations intervention in the crisis will be positive to correct the political process and return to the framework of the first and abide by the constitution and political Baltuaqat.


وأتهم النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية: الحكومة بتقصيرها في إداء الخدمات رغم أن الموازنة العامة تفوق الـ(199) مليار دولار وهناك أكثر من (23%) يعيشون تحت خط فقر وكذلك انعدام الامن. He accused the MP of the coalition of Kurdish blocs: the government Ptgosairha in performing services, although the general budget than the (199) billion, and there are more than (23%) live below the poverty line, as well as the lack of security.


وكان النائب عن ائتلاف العراقية طلال حسين الزوبعي، أكد بأن الأمم المتحدة ستتدخل على خط حلحلة المشاكل العالقة بين الفرقاء السياسيين، مشيراً الى الكتل السياسية تتجه باتجاه ترحيل الأزمات الى حين انتهاء الدورة الانتخابية. The MP for the coalition in Iraq Talal Hussein Zobaie, he emphasized that the United Nations would intervene on the line of resolving the outstanding problems between the political parties, adding to the political blocs tend to migrate toward the crisis until the end of the electoral cycle.


وقال الزوبعي: إن الأمم المتحدة عاصرت الأزمات السياسية في البلد منذ الاحتلال عام 2003، مشيراً الى أن النظام السياسي الداخلي بنية على أسس خاطئ. Zobaie said: The United Nations contemporary political crises in the country since the occupation in 2003, noting that the political system of internal structure on the basis of wrong.


من جانبها اتهمت النائب عن ائتلاف العراقية ناهدة الدايني، التحالف الوطني بتأخر عقد المؤتمر الوطني عندما كانت الكتل السياسية تطالب بانعقاده، مشيرةً الى أن وجود نوع من "الضبابية" في العملية السياسية. For its part, accused the MP for the coalition in Iraq Nahida Daini, the National Alliance National Conference was held late when she was calling for its convening of the political blocs, noting that the existence of a kind of "uncertainty" in the political process.


وقالت الدايني: هناك نوع من "الضبابية" تشهدها العملية السياسية وخاصة مع وجود كتل سياسية تؤيد سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي وكتل أخرى ترفض ذلك. Dani said: There is a kind of "fuzzy" taking place in the political process, especially with the existence of political blocs support the withdrawal of confidence in Prime Minister Nuri al-Maliki and other groups rejected it.


وأضافت: أن الأمور لا يمكن أن تتوضح قبل انعقاد جلسة مجلس النواب والتي من المقرر أن تنعقد في (21) من الشهر الجاري، مشيرةً الى وجود اختلاف في وجهات النظر تجاه العملية السياسية داخل الكتل الواحدة. She added that things could not be clarified prior to the meeting of the Council of Representatives, which is scheduled to take place in (21) of this month, pointing to the existence of differences in views toward the political process within the blocks each.


وأكدت النائب عن ائتلاف العراقية: وجود أخطاء كثيرة في العملية السياسية لوجود المحاصصة التي انعكست سلباً على العملية السياسية ، متمتاً التحالف الوطني بتأخير عقد المؤتمر الوطني. And confirmed the MP for the coalition in Iraq: the existence of many mistakes in the political process to the presence of quotas, which reflected negatively on the political process, delaying Mtmta National Alliance National Conference.


وأعربت الدايني: عن أملها أن تقتنع الكتل السياسية بوجهة نظر الكتل الأخرى لكن على أن لا يكون الاقتناع والتنازل على حساب وحدة العراق. She Daini: the hope that the political blocs, convinced of his point of view but on the other blocks that do not have the conviction and waiver at the expense of the unity of Iraq.


وعلل عضو ائتلاف دولة القانون النائب عن التحالف الوطني فالح الزيادي، صمت رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني تجاه الأزمة السياسية لإدراكه بأن مشروع سحب الثقة عن رئيس الوزراء غير قابل للتطبيق، كاشفاً عن وجود معلومات مؤكدة بأن بارزاني سوف يلجأ للحوار لحل المشاكل العالقة. He attributed the Member State of Law coalition National Alliance MP Faleh Ziadi, the silence of Kurdish regional President Massoud Barzani to the political crisis to the realization that the draft to withdraw confidence from the Prime Minister is not applicable, revealed the existence of certain information that Barzani will resort to dialogue to resolve outstanding problems.


وقال الزيادي: إن مشروع تحالف اربيل - النجف الوطني المتضمن سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي "فشل" وأصبح في طي النسيان، واصفاً المطالبات الحالية بسحب الثقة "بالزوبعة الإعلامية". Ziadi said: The Alliance project Arbil - Najaf included the withdrawal of the national confidence in Prime Minister Nuri al-Maliki's "failure" and became forgotten, and describing the current claims of no confidence "Balzobah media."


وأضاف: أن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني التزم الصمت الآن لإدراكه بأن المشروع لا يمكن أن يطبق على أرض الواقع وخاصة مع ظهور تيار وطني متمثل بأعضاء مجلس النواب من جميع الكتل وكذلك الحكومات المحلية وبما فيها المحافظات السنية قد رفضت سحب الثقة عن المالكي. He added that the Kurdish regional President Massoud Barzani, silent now aware that the project can not be applied to the ground, especially with the advent of current national exemplified the members of parliament from all parties, as well as local governments, including the Sunni provinces have refused to withdraw confidence from the al-Maliki.


وكشف النائب عن ائتلاف دولة القانون: عن وجود معلومات مؤكدة بأن رئيس إقليم كردستان والكتل المتحالفة معه الآن سوف يلجأون الى الحوار لحل المشاكل العالقة والابتعاد عن الأزمات التي تعترض إدارة الدولة. The MP for the coalition of state law: the existence of certain information that the President of the Kurdistan region and allied blocs will now resort to dialogue to resolve outstanding problems and away from the crisis facing the state administration.


واشار الزيادي الى: أن الأزمات السياسية انعكست سلباً على أداء الحكومة وتقديم الخدمات والآن لا بد التوجه نحو الإصلاح في السلطات الثلاث (التنفيذية والتشريعية والقضائية) واعتماد مبدأ الحوار بعيداً على إثارة المشاكل، مشيراً الى أن اغلب النواب اللذين كانوا مع سحب الثقة عن المالكي سوف يعيدون حساباتهم خلال الأيام القادمة ويرفضون ذلك. He Ziadi to: that the political crisis impacted negatively on the performance of the government and the provision of services and now must move towards reform in the three powers (executive, legislative and judicial) and the adoption of the principle of dialogue away to raise the problems, noting that most of the deputies who were with the withdrawal of confidence from the al-Maliki will re- their accounts during the next few days and refusing to do so.


وكان مساعد لرئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني في قيادة حزبه، أكد الاثنين، أن الحزب لم يطالب بسحب الثقة من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أو توريط رئيس الجمهورية، إنما طالبه بتنفيذ اتفاقية اربيل، لكن الامور اتجهت الى طرح موضوع سحب الثقة في وقت لاحق. The Assistant to the President of Kurdistan region Masoud Barzani in the leadership of his party, said Monday that the party did not demand the withdrawal of confidence from the Iraqi Prime Minister Nuri al-Maliki or implicate the President of the Republic, but asked him to implement the Convention Arbil, but things have tended to put the subject of withdrawal of confidence in the later.


وقال سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، فاضل ميراني في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الهيئة العاملة بالمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، ملا بختيار، عقده في السليمانية، إن "الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يطلب سحب الثقة من المالكي، لكن طالبه بتنفيذ النقاط الواردة في اتفاقية اربيل، لكن اتجه الموضوع في وقت لاحق الى سحب الثقة". The secretary of the Political Bureau of the Democratic Party of Kurdistan, Fadhil Mirani in a joint press conference with the head of the working of the Political Bureau of the Patriotic Union of Kurdistan, Mulla Bakhtiyar, held in Sulaimaniya, said that "the Kurdistan Democratic Party did not ask to withdraw confidence from Maliki, but asked him to the implementation of the points contained in the Convention Erbil, but the topic turned later to the withdrawal of confidence. "


وأوضح أن "مسؤولية الديمقراطي الكردستاني والوطني الكردستاني مزدوجة، الاولى كردستانية والثانية عراقية، لذلك ومتى ما شعر أن السلطة في بغداد تتجاوز الخطوط العامة يتحتم عليها قطع الطريق عليها". He explained that "the responsibility of the KDP and PUK double, the first and second Iraqi Kurdistan, so hair and when that power in Baghdad, beyond the general lines must cut them way down."


وأشار ميراني الى ان الحزب الديمقراطي الكردستاني "لم يرغب بتوريط رئيس الجمهورية في موضوع سحب الثقة من رئيس الوزراء العراقي"، مبيناً أن الطالباني "عمل وفق الدستور العراقي في هذا الموضوع". Mirani and pointed out that the Kurdistan Democratic Party "did not want to implicate the President in the subject of withdrawal of confidence from the Prime Minister of Iraq," Talabani, noting that "the work according to the Iraqi Constitution in this matter."


من جانبه، قال رئيس الهيئة العاملة بالمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، ملا بختيار، "بالرغم من المالكي لم يتسجب كما هو مطلوب لاتفاقية اربيل، لكن المعلومات المتوفرة الان تؤكد ان رئيس الوزراء مستعد للاجتماع والتفاوض". For his part, said working head of the political bureau of the Patriotic Union of Kurdistan, Mulla Bakhtiyar, "although he never Atsjb as required by the Convention on Erbil, but the information available now confirm that the Prime Minister was ready to meet and negotiate."


وأضاف أن "المكتبين السياسيين للحزبين سيعقدان قريبا اجتماعا مشتركا برئاسة البارزاني، وسيقرران موقفهما النهائي من تطورات الوضع الحالي". He added that "the political offices of the two parties will hold a joint meeting soon led Barzani, and will decide the final stance of the current developments."
http://www.almannarah.com/Mobile/index.aspx